يبدو أنكِِ موجودة في <country>

الذهاب إلى موقع سوق تينا للحصول على معلومات محلية.

اللغة
EN | FR | AR |

أسباب السلس

امرأة شابة وامرأة مسنة تتحدثان – تعرّفي على أسباب السلس

تعرّفي على الأسباب

من المفيد معرفة ما الذي يسبب السلس لأحبائكم. سوف يساعدك ذلك على فهم أعراضهم بشكلٍ أفضل، حتى تتمكني من منحهم أفضل رعاية ممكنة.
 
إن كنتِ لا تعرفين نوع السلس الذي يعانون منه، يمكنكِ القراءة عن الأنواع المختلفة هنا.

كيف يعمل الجهاز البولي

تؤثر أسباب السلس على الجهاز البولي. لذلك دعونا نتطرق باختصار إلى كيفية عمل ذلك الجهاز وسبب فشله في العمل بطريقة عادية في بعض الأحيان. 
 
تقوم الكليتان بتصفية مواد الطعام غير اللازمة من دمكِ، ثم تخلطانها مع الماء والنفايات الأخرى لتشكيل البول الذي يرسل عبر أنابيب إلى المثانة. يرسل البول من الكلى عن طريق الحالبين ليتجمّع مؤقتاً في المثانة، التي هي كيس عضلي قابل للتوسع. وحين يحين موعد التفريغ ترتخي العضلات المحيطة بالإحليل لتُبقي مجرى البول مفتوحاً. إذاً، لنتمكن من التحكم في عملية إفراغ البول والبراز، نحتاج إلى دعم من عضلات قاع الحوض والعضلات العاصرة.

لماذا يتعطل عمل الأجهزة البولية؟

لا يوجد سبب واحد لحدوث السلس، ولكن هناك عوامل مشتركة قد أدرجناها لكِ أدناه.

أسباب عامة

  • ضعف عضلات قاع الحوض: تُبقي هذه العضلات مجرى البول مغلقاً. فعندما تفقد القوة والقدرة على أداء وظيفتها كعضلات داعمة، تحدث المشاكل. وعندها يمكن للأنشطة البسيطة مثل الضحك أو السعال أو رفع الأشياء الثقيلة أو الجري أن تتسبب في تسرب البول.

  • التهابات المسالك البولية: يمكن أن تؤدي تلك الإلتهابات إلى فرط في حساسية المثانة. فتخبر المثانة الجسم بشكلٍ غير صحيح، أي عندما لا تكون ممتلئةً تماماً، أنها بحاجة ماسة إلى إفراغ البول. تقل حساسية المثانة عندما يتم علاج العدوى.

  • الوزن الزائد: يمكن أن يزيد ذلك من الضغط على عضلات البطن والحوض، مما يؤدي إلى حدوث السلس.

  • الأدوية: يمكن أن يكون حدوث السلس أحد الآثار الجانبية لبعض الأدوية. فلدى بعض الأدوية خصائص مدرة للبول، تعطي الشخص الرغبة في التبول بشكلٍ متكرر. 

  • اضطرابات المثانة العصبية: يمكن أن يكون ذلك نتيجة للسكتة الدماغية، الخرف، مرض السكري، داء الباركنسون، مرض التصلب المتعدد أو الإصابة في الدماغ. فمثل هذه الاضطرابات تتلف أو تتداخل مع ممرات الأعصاب، مما يمنع الإشارات الصحيحة من الانتقال بين الدماغ والمثانة. 

أسباب خاصة بالنساء

  • الحمل/ الولادة: يمكن أن يؤدي الوزن الزائد أثناء الحمل إلى الضغط على عضلات قاع الحوض والأربطة والمثانة. كما أنه خلال فترة الحمل تتدفق الهرمونات التي تؤثر على الأنسجة والعضلات في الجسم، أي للسماح لها بالتوسع مع نمو الطفل، مما يسمح لعضلات قاع الحوض بأن تصبح أكثر ليونة لتسهيل عملية الولادة. وهذا بدوره يمكن أن يجعل من الصعب على العضلات والأربطة تثبيت أعضاء قاع الحوض في مكانها. أيضاً، تتمدد عضلات وأربطة قاع الحوض عند الولادة، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى تمدد الأنسجة بشكلٍ دائم. لذا، فإن الحمل والولادة من المخاطر التي تؤدي إلى حدوث السلس.

  • ​انقطاع الطمث: مع اقتراب موعد انقطاع الطمث، تنخفض مستويات هرمون الإستروجين، مما يؤدي إلى إضعاف عضلات الحوض، وهذا بدوره يُسبب عدم القدرة على السيطرة على المثانة عند بعض النساء.  

الأسباب الخاصة بالرجال

  • تضخم البروستاتا: هذا يمكن أن يُبطئ، أو حتى يمنع كلياً، مرور البول. وغالباً ما يؤدي إلى "الحاجة المفاجئة للذهاب إلى المرحاض".

  • جراحة البروستاتا: إذا تضررت العضلات التي تسيطر على عملية مرور البول أثناء جراحة البروستاتا، يمكن أن يسبب ذلك سلس البول الناتج عن الإجهاد - التسربات اللاإرادية عند الضحك أو السعال أو القيام ببعض الأنشطة البدنية.

إذا كنتِ ترغبين في معرفة المزيد عن أسباب السلس، تحدثي إلى طبيبك. اكتشفي ما يمكنك فعله لمساعدة أحبائك.