يبدو أنكِِ موجودة في <country>

الذهاب إلى موقع سوق تينا للحصول على معلومات محلية.

اللغة
EN | FR | AR |

الشيخوخة وعقولنا

رجل مسن يجلس مع امرأة شابة - كيف تؤثر الشيخوخة على عقولنا

قد يصبح المسنين كثيري النسيان

هل أصبح الشخص المسن الذي تهتمين به كثير النسيان - ربما حتى سريع الارتباك ويفتقد إلى التفكير السلبم؟ لحسن الحظ، هناك العديد من الأشياء التي يمكنكِ فعلها لمساعدتهم ودعمهم. 
 
لمساعدتكِ في رعاية أحبائكِ، من الجيد أن تفهمي صحتهم العقلية بشكلٍ عام. يعتمد الأمر على مدى إدراكهم لحالتهم، فقد لا يكون تقديم الرعاية سهلاً كما كنتِ تأملين. إن كانوا يعانون من الخرف أو مرض الزهايمر، قد ترغبين في أن يساعدكِ شخص ما في التنظيف والتغيير لهم.
 
فيما يلي بعض النصائح حول كيفية مساعدة أحبائكِ غير القادرين على التفكير أو التعبير عن أنفسهم بوضوح.
التعرف على العلامات

قد يُظهر الشخص الذي تهتمين به بعض علامات الرغبة في زيارة المرحاض. على سبيل المثال، قد يتململون أو يسحبون ملابسهم أو يقفون ويجلسون بشكلٍ متكرر. حاولي مراقبتهم عن كثب. تعرّفي على سلوكهم حتى تعلمي عندما يحتاجون لمساعدتكِ.

تشكيل عادات منتظمة

من المهم أن تكوني قادرة على معرفة وقت حاجة أحبائك للذهاب إلى المرحاض وأن تكوني مستعدةً لمساعدتهم. فهذا سيساعد على إبقائهم هادئين ومرتاحين ويحافظ على ثقتهم بأنفسهم، كما يجعل دورك في تقديم الرعاية أكثر سهولة. ويعد الحصول على منتجات السلس أفضل طريقة للبدء بالرعاية. من المفيد أيضاً محاولة تشجيعه/ها على الذهاب إلى المرحاض في أوقات منتظمة. 

التخطيط للمستقبل

سيساعدك الاحتفاظ بالمنتجات المناسبة في متناول اليد على جعل تقديم الرعاية أكثر بساطة. إذا كنتِ مستعدةً بشكلٍ جيد، فسيكون من الأسهل عليك مساعدة أحبائكِ في الشعور بالراحة والنظافة. إن الاحتفاظ بعدة تحتوي على منتجات السلس، المناديل المبللة، الأكياس القابلة للغلق، وتغيير إضافي للملابس سيجعل من الممكن بالنسبة لك مساعدةهم كلما لزم الأمر. وإذا كنت تخططين لاصطحاب أحبائكِ للخارج طوال اليوم، فتذكّري التخطيط للمرحاض الذي يمكن استخدامه أو الأماكن التي يمكنكِ التنظيف والتغيير لهم بها.

تقديم المساعدة

إن كان أحبائك يعانون من حالة متقدمة من السلس، يمكنك تشجعيهم ومساعدتهم عندما يحتاجون إلى استخدام المرحاض. قيّمي وحاولي أن تحددي أوقات الحاجة للذهاب إلى المرحاض وضعي جدول. ثم التزمي بالجدول لكي تساعدينهم على الذهاب إلى المرحاض في نفس الأوقات كل يوم.  
هذا يمكن أن يساعدهم على تشكيل عادات منتظمة ويقلل من حوادث التسرب اللاإرادي.