يبدو أنكِِ موجودة في <country>

الذهاب إلى موقع سوق تينا للحصول على معلومات محلية.

اللغة
EN | FR | AR |

كثرة التبول وضعف المثانة أثناء الليل

الشعور بالإلحاح للتبول أثناء الليل هو شيء يمكن لمعظمنا أن يعاني منه، خاصةً مع تقدمنا ​​في العمر، أو أثناء الحمل، أو عند شرب السوائل قبل الذهاب إلى الفراش مباشرةً. بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن يؤدي الشعور بالإلحاح لإفراغ المثانة إلى التسرب أثناء الليل.
امرأة تنام بهدوء أثناء الليل

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الزيارات المتكررة للمرحاض أثناء الليل (كثرة التبول أثناء الليل)، وفي المقابل هناك أيضاً أشياء يمكنكِ القيام بها للحدّ من الشعور بالإلحاح للتبول. فمثلاً، يمكنك تغيير برنامجكِ اليومي لتحسين نومك أو إجراء بعض التغييرات في نوع المشروبات ووقت تناولها. إذا واصلتِ القراءة، ستتعرّفين على المزيد حول هذه الأمور وستحصلين على بعض النصائح حول ما يمكنكِ فعله لتجنب الاستيقاظ خلال الليل للتبول.


ما الذي يسبب ضعف المثانة أثناء الليل؟

مع تقدمنا ​​في العمر، تتغير أجسامنا ونحتاج بطبيعة الحال إلى الذهاب إلى المرحاض أكثر من ذي قبل. وبعبارة أخرى، فإن الحاجة المُلحة إلى الذهاب إلى المرحاض مرة أو مرتين خلال الليل هي أمر طبيعي. هناك عدة أسباب مختلفة لهذا. فمثلاً، يمكن للمثانة عند الشخص الأصغر سناً أن تحبس حتى نصف لتر من البول، ولكن مع التقدم ​​في العمر، تنخفض قدرة المثانة على حبس البول بمقدار النصف تقريباً حيث تصبح عضلة المثانة أقل مرونة. هناك سبب آخر لزيادة الشعور بالإلحاح للتبول مع التقدم ​​في العمر، وهو أن قدرتنا على تجميع البول وحبسه تقل. ولا تتغير الكمية الكلية للبول الذي يتم إنتاجه ليلاً ونهاراً، ولكن غالباً ما يتم إنتاج كمية أكبر أثناء الليل.

هناك أيضاً سلوكيات مرتبطة بنمط الحياة يمكن أن تزيد منعدد مرات التبول، مثل شرب كميات كبيرة من السوائل. كما يمكن أيضاً أن يؤدي شرب سوائل تحتوي على الكافيين بعد العشاء إلى الحاجة للتبول أثناء الليل.


المشاكل الطبية المرتبطة بكثرة التبول أثناء الليل

هناك مشاكل طبية وأدوية يمكن أن تسبب التبول أثناء الليل وتؤدي إلى زيادته. إذا كنتِ تشُكين أن هناك مشكلة صحية أساسية، أو أن الدواء الذي تتناولينه يسبب كثرة التبول أثناء الليل، اتصلي بالطبيب. ففي بعض الأحيان، يمكن أن يساعد التغيير البسيط في مواعيد تناول الدواء في الحد من الآثار الجانبية.

بعض الأدوية والتشخيصات الطبية المرتبطة بكثرة التبول أثناء الليل:

  • اضطرابات القلب والكلى
  • مرض السكري
  • الأدوية المدرّة للبول
  • سلس البول المُلح

يمكن أن يسبب الأرق كثرة التبول وحتى تسرب أثناء الليل

عادةً ما يتم إنتاج كمية أكبر من البول خلال فترة الاستيقاظ، مما يعني أن الأشخاص الذين يعانون من مرض يُبقيهم مستيقظين يحتاجون إلى زيارة المرحاض بشكلٍ أكثر تكراراً أثناء الليل. هناك العديد من المشاكل الطبية المزمنة التي يمكن أن تسبب الأرق، مثل متلازمة تململ الساقين، وتوقف التنفس أثناء النوم، إلى جانب مرض الزهايمر ومرض الباركنسون. كما تسبب العديد من الأمراض المزمنة أيضاً عدم الراحة أو الألم، لذا فإن علاج أي اضطرابات طبية أساسية وتوفير التعامل المناسب مع الألم سيكون مفيداً للحصول على نوم مريح وتقليل إنتاج البول أثناء الليل.


ما الذي يمكنني فعله لتقليل الزيارات الليلية إلى المرحاض؟

يمكن أن يؤدي تقليل عدد مرات الحاجة إلى الذهاب إلى المرحاض إلى تحسين صحتك العامة، ومساعدتك في الاستمتاع بنوم هانئ.

إليكِ بعض الأمور التي قد تساعدك:

  • تجنب شرب القهوة، والشاي، والسوائل قبل النوم
  • التأكد من الذهاب إلى المرحاض قبل الذهاب إلى السرير
  • الحد من تناول السوائل قبل النوم بساعتين
  • إذا كنتِ تعانين من تورم الساقين، فإن استخدام الجوارب الضاغطة ورفع الساقين في فترة ما بعد الظهر يمكن أن يقلّل من التبول أثناء الليل، لأن ذلك يساعد الجسم في التعامل مع السوائل المحتجزة في أنسجة الساقين
  • يمكن أن يؤدي الاستيقاظ في منتصف الليل إلى الحاجة إلى الذهاب للتبول. إذا كنتِ تعانين من الأرق أو الاضطرابات أثناء الليل لأسباب مختلفة، فإن معالجة هذه المشاكل يمكن أن يقلّل من كثرة التبول أثناء الليل
  • استخدمي فوطة السلس الليلية إذا عانيت من تسرب البول أثناء الليل